نرحب بالساده الزائرين ويسعدنا ان تسجلو وتشاركو معانا ومرحبا بكل عضو جديد
نعتز عن توقف الموقع للصيانه وسنعود قريبا تم تحويل الموقع الى هذا الرابط
نرجو منكم زيارت موقعنا الجديدhttp://processor.yoo7.com/forum

نرجو ان تسعدو معنا

نرحب بالساده الزائرين ويسعدنا ان تسجلو وتشاركو معانا ومرحبا بكل عضو جديد

صــــــــوت ونبـــــــض ابناء ميت بدر خميس فى انحاء العالم وكل عام واهالى ميت بدر خميس بخير
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 انشاء محافظة الدقهليه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مــــشرف عــام
مــــشرف عــام
avatar

عدد المساهمات : 126
تاريخ التسجيل : 17/08/2009

مُساهمةموضوع: انشاء محافظة الدقهليه   الخميس يونيو 17, 2010 5:56 pm

[b]محافظة الدقهليه


ظهرت أول خريطة لمدينة المنصورة في نهاية القرن التاسع عشر سنة 1887م بمقاس رسم 1: 2000والتي يتضح منها أن العمران كان مقصوراً على الرقعة المحصورة ما بين نهر النيل شمالاً والمدافن القديمة، الساحة الشعبية حالياً
تشاهد المحافظة على خريطة جمهورية مصر العربية على شكل مثلث رأسه في الجنوب وقاعدتهفي الشمال بين البحر المتوسط وبحيرة المنزلة ويجاورها شرقاً محافظة الشرقية وغرباًمحافظتي الغربية وكفر الشيخ وجنوباً محافظة القليوبية.
وتشغل الجزء الشمالي الشرقي من الدلتا بين خطى عرض 30.5 ، 31.5 ، شمالاً ، خطى طول 30 ° ، 32 ° شرقاً.
وهى إحدى محافظات الوجه البحري وعاصمتها( مدينة المنصورة)ويشطر نهر النيلالخالد فرع دمياط المحافظة إلى شطرين أحدهما يقع شرقاً والآخر يقع غرباً.
مساحةالزمام ومساحة الأراضي المنزرعة تقدر مساحة المحافظة بنحو 3470.90 كيلو متر مربع. ما يعادل 810699 فدان. منها أبوار ومنافع 168360 فدان. فيكون صافى الزمام المنزرع642339فدان، وهى موزعة على قطاع الائتمان 518245 فدان، وقطاع الإصلاح 88544 فدان،وقطاع الهيئات والاستزراع 35550 فدان.
ويصبح إجمالي المساحة 642339 فدان يتماستغلالها زراعياً في المحاصيل الحقلية على مساحة 622993 فدان والثوابت (حدائق - قصب - لوف) على مساحة 19346 فدان
نشأة الدقهلية التسمية اسبابها و مدلولها:
قسم العرب بعد فتح مصر أرض الدلتاإلى قسمين هما : الحوف والريف وكان الحوف يشمل الأراضي الواقعة شرق فرع دمياط منعين شمس إلى دمياط وكان الريف عبارة عن بقية أراضى الدلتا إلى الإسكندرية. وجعل العرب مراكز الحوف 14 كورة والريف 31 كورة وكانت الكورة تعادل في مساحتها المركز فيالوقت الحاضر. ثم عدل هذا التقسيم في القرن الثالث الهجري وصارت أراضى الدلتا أقسامهي الحوف الشرقي والحوف الغربي وبطن الريف ثم ألغى في عهد الفاطميين واستبدل بهتقسيم آخر كانت فيه مصر مقسمة إلى 22 إقليماً منها 13 كورة (إقليم) بالوجه البحريومنها: ( المرتاحية- الشرقية - الدقهلية – الأبوانية )
و المرتاحيه هو اسم أحدالأقاليم المصرية بالوجه البحري في العهد العربي وكان يقال له كورة المرتاحية، وكانإقليم المرتاحية واقعاً في المنطقة التى تشمل اليوم بلاد مركزي المنصورة وأجاوكانيجاوره من الناحية الشمالية إقليم الدقهلية الذي كان في تلك الوقت واقعاً في المنطقة التى تضم اليوم بلاد مراكز فارسكور ودكرنس ومنية النصر والمنزلة. ومن أهمقرى إقليم الدقهلية في ذلك الوقت "دقهلة" وهى من القرى القديمة وورد ذكرها في كتاب المماليك والمسالك لابن خردوازية باسم كورة دقهلة وإليها ينسب إقليم الدقهلية منوقت الفتح العربي لمصر وكانت مساكن قرية دقهلة القديمة واقعة شرق ترعة الشرقاوية ومكانها الآن يعرف باسم عزبة الكاشف وبسبب ما أصاب مساكنها من تقادم أنشأ سكانهاقرية جديدة لهم باسم دقهلة أيضا تقع إلى الشمال الغربي من دقهلة القديمة وعلى بعدكيلو متر واحد منها.
وأصبحت دقهلة قاعدة كورة الدقهلية من أول الفتح العربيواستمرت قاعدة لإقليم الدقهلية إلى إقليم المرتاحية وصار إقليماً واحداً باسم "أعمال الدقهلية والمرتاحية" وفى تلك السنة نقلت القاعدة من دقهلة إلى أشمون طناح "أشمون الرمان" لتوسطها بين الإقليمين المذكورين.
و فى اوائل الحكم العثماني اختصر اسم هذا الإقليم الذي يشمل الدقهلية والمرتاحية إلى اسم الدقهلية ونقلت القاعدة الى المنصورة عام 1527م.
و كانت حدود هذا التقسيم الإداري الجديد بلدةالسنبلاوين جنوباً الى قرب بلدة شربين شمالاً أما الأراضي الواقعة على ضفتي فرع دمياط فيما يلي هذا الإقليم فكانت تسمى ثغر دمياط أما أراضى الجزء الجنوبي من محافظة الدقهلية الحالية فكانت تسمى إقليم نوسا التى كانت قاعدة إقليم المرتاحية ويشمل الآن مركزي أجا وميت غمر.
قاعدة مديرية الدقهلية: أنشأها الملك الكامل محمد بن الملك العادل ابى بكر بن أيوب من ملوك الدولة الأيوبية في سنة 616 هـ. ونقلابن دقماق من كتاب الانتصار عن كتاب تقويم البلدان للمؤيد عماد الدين بأن المنصورةبناها الملك الكامل بن العادل قبالة جوجر عند مفترق النيل على دمياط واشموم،وبينهما جزيرة تسمى البشمور بناها في وجه العدو لما حاصر الفرنج دمياط، قال ابن دقماق: والصواب ان المنصورة قبالة بلدة تسمى طلخاوجوجر بعيده عنها ثم قال: وهى مدينة بها حمامات وأسواق وهى على ضفة النيل الشرقي.
و ذكرها المقريزى في خططه فقال: إن هذه البلد على راس بحر اشموم (البحر الصغير الآن) تجاه ناحية طلخا، بناهاالملك الكامل ناصر الدين محمد بن الملك العادل أبى بكر بن أيوب في سنة 616 هـ عندماملك الفرنج مدينة دمياط، فنزل في موضع هذه البلدة وخيم به ، وبنى قصراً لسكناه وأمرمن معه من الأمراء والعساكر بالبناء فبنيت هناك عدة دور ونصبت الأسواق، وأدار عليهاسوراً مما يلي البحر (فرع النيل الشرقي) وستره بالآلات الحربية والستائر، وسميت هذه المدينة المنصورة تفاؤلا لها بالنصر ولم يزل بها حتى استرجع مدينة دمياط ، ثم صارتمدينة كبيرة بها المساجد والفنادق والحمامات والأسواق كما ذكرنا.
وكانت بلدأشمون طناح التى تعرف اليوم باسم اشمون الرمان بمركز دكرنس قاعدة لإقليم الدقهليةوالمرتاحية ومقر ديوان الحكم فيه إلى آخر أيام دولة المماليك.
و لما استولىالعثمانيون على مصر رأوا بلدة أشمون الرمان فضلاً عن بعدها عن النيل الذي كان هوالطريق العام للمواصلات في ذاك الوقت قد اضمحلت وأصبحت لا تصلح لإقامة موظفي الحكومة، ولهذا اصدر سليمان الخادم والى مصر آمرا في سنة 933 هـ ، 1527 م بنقلديوان الحكم من بلدة أشمون الرمان إلى مدينة المنصورة لتوسطها بين بلاد الإقليم وحسن موقعها على النيل وبذلك أصبحت المنصورة عاصمة إقليم الدقهلية ومقر دواوين الحكومة من تلك السنة إلى اليوم.
و فى سنة 1871م انشئ قسم المنصورة ، وجعلت المنصورة قاعدة له ثم سمى مركز المنصورةمن سنة 1881م ولاتساع دائرة المنصورة وكثرة أعمال الإدارة والضبط فيها أصدرت نظارةالداخلية في سنة 1890 قراراً بإنشاء مأمورية خاصة لبندر المنصورة ، وبذلك اصبح البندر منفصلاً عن مركز المنصورة بمأمورية قائمة بذاتها.
و المنصورة اليوم من اشهر واكبر مدن الإقليم الجنوبي مشهورة بحسن موقعها على الشاطئ الشرقي لفرع النيل الشرقي فرع دمياط وبمركزها التجاري العظيم بالوجه البحري.
المناطق السياحية

مصيف جمصة:
أحد المصايف المتميزة على مستوى الجمهورية ويعتبر مصيف جمصة السياحيه من أروع مصايف الجمهورية حيث يمتاز بمياهه الصافية وانخفاض نسبة الرطوبة ورماله الناعمة وارتفاع نسبة اليود ويقع في شمال الدقهلية بامتداد 7.5 ك على ساحل البحرالمتوسط ومتوسط العرض يصل إلى 3 ك وهو اقر ب المصايف إلى مدينة القاهرة. ويتميزالمصيف بمبانيه ذات التراث المعماري الرفيع وهى مزوده بكافة ما يحتاجه المصطاف منأثاث وأدوات بحر. كما يتميز جو المصيف بالهدوء والراحة وقد تم تخطيط منطقة جديدةعلى امتداد 5 ك تضم 4 آلاف قطعة غرب المصيف ليصبح الامتداد المستمد حالياً 7.5 كتقريباً
بحيرة المنزله:
تتميز بحيرة المنزلة بانتشار مجموعة من الجزر أهمها جزيرة ابنسلام وتضم ضريح الصحابي الجليل عبد الله ابن سلام حيث يفد إليها أعداد كبيرة منا لزائرين كما تتميز ا لبحيرة بغناها بالثروة السمكية والطيور المهاجرة إليها من مختلف الأنواع ويتم الآن دراسة استغلالها سياحياً.
جزيرة الورد:
وهى عبارةعن جزيرة على نهر النيل في مواجهة مدينة المنصورة تبلغ مساحتها حوالي 30 فدان عبارةعن حدائق ومسطحات خضراء وأصبحت منطقة جذب سياحي هام بمدينة المنصورة على المستوىالمحلى والعالمي.
وقد تم إنشاء نادى اجتماعي بالإضافة إلى حديقة أطفال كما تضم ملاعب الكرة الطائرة وكرة السلة والتنس بالإضافة إلى مركز للعلاج الطبيعي.
كماتضم الجزيرة حديقة شجر الدر على مساحة 16 فدان بها ملاعب للأطفال وكافتيريا وتماثيل لأعلام المحافظة.
وتضم منطقة جزيرة الورد أيضا نادى الحوار الرياضي والاجتماعيالذي يقام على مساحة قدرها 2.5 فدان ويضم أنشطة رياضية متنوعة تشمل العاب الكاراتيه والجمباز وكرة اليد وملعب متعدد الأغراض وملعب تنس وملحق بهما صالة لخلع الملابس بالإضافة إلى الأنشطة
نادى جامعة المنصورة:
يقام على مساحة قدرها 4 أفدنه بتكلفة تقديرية قدرها 5.5مليون جنيه ويشمل قاعة مؤتمرات وملاعب إسكواش ونادى صحي ومنى إداري ومخازن وملاعب تنس وحديثة أطفال ومطعم.
حديقة الأطفال بالمنصورة:
تقع في شارع الجيش علىمساحة خمسة آلاف متر مربع مزوده بلعب للأطفال وكشك للموسيقى ومظلات وتغطيها أحواضالزهور كما أنها مزودة بمكتبة للطفل وتعتبر متنفساً لأهالي مدينة المنصورة وإضافةجديدة لمساحة الرقعة الخضراء بالمدينة هذا بالإضافة إلى:
حديقة الطلائع علىمساحة 2000 م2 بشارع الجيش وحديقة الخالدين على مساحة 3600م2 وتقع في مدخل مدينةالمنصورة وحديقة الأسرة على مساحة 500 م2 بشارع الجيش.
حديقة الحيوان:
وتقع بحي توريل بالمنصورة وتمتد على مساحة خضراء مقسمة 12257م2 عبارة عن مسطحات بينأحواض للزهور وأقفاص وبيوت للحيوانات والطيور بمختلف أنواعها وقد تم تطويرهاوتزويدها بمجموعات إضافية من الحيوانات بالتبادل مع حديقة حيوان الجيزة.
شاطئ النيل:
تطل مدينة المنصورة على نهر النيل تم استغلال هذا الشاطئ بعمل مجموعةكبيرة من الحدائق والكازينوهات للتمتع بمنظر النيل وممارسة رياضة التجديف وصيدالأسماك.
دار ابن لقمان:
تقع بجوار المسجد الموافي وسط مدينة المنصور وقد آخذت شهرتها بعد أن سجن فيها لويس التاسع ملك فرنسا وقائد الحملة الصليبية على مصر (1249 - 1250 م ) لمدة شهر حيث فدته زوجته وأطلق سراحه في 7 مايو 1250م . وقد أنشئ بالدار متحف تاريخي يحوى الكثيرمن اللوحات والمعلومات والصور التي توضح دور الشعب المصري في تحطيم قوات الصليبين بجانب بعض الملابس والأسلحة التي استخدمت في المعركة.

القرى السياحية

قرية الزهور: أقيمت على مساحة قدرها 64 آلف متر مربع وتضم 320وحدة سكانية وسوق تجارى كبير
قريةعثماثون:وتضم 230 وحمامات سباحة و سينما ومسرح يسع 500 فرد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://metbdrkhmes.logu2.com
Admin
مــــشرف عــام
مــــشرف عــام
avatar

عدد المساهمات : 126
تاريخ التسجيل : 17/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: انشاء محافظة الدقهليه   الخميس يونيو 17, 2010 6:02 pm

المناطق الاثريه

توجد بمحافظة الدقهلية مناطق أثرية عديدة تمثل حضارة طويلة من تاريخ مصر في مختلف العصور وقد جرت أعمال التنقيب والبحث عن الآثار بتلك المناطق
تل الربع وتل تمى الامديد
فتوجد منطقة أثرية تبعد 8 كم شمال غرب مدينة السنبلاوين وتجمع بين منطقتين أثريتين متجاورتين هما: تل الربع وتل تمى الامديد وكان الأول يقع في الجهة الشمالية من الفرع المنديسى من فروع النيل والثاني من الجنوب منه.
[تل الربع: هو أطل المدينة منديس الفرعونية (كانت تمسى في العصور الوسطى تل المندر) وتسمى في أيام الفراعنة (وت (وكانت عاصمة لإقليم 16 من أقاليم الوجه البحري.
وقد عثر في هذا التل على أحجارمعابد من أيام رمسيس الثانيوابنه منقاع كما عثر أيضا على أسماء ملوك من الاسرات 21، 22 ، 26.
واهم ما فيها الآن اثر ضخم من قطعة واحدة من حجر الجرانيت أبعادهعلى جبانة أكباش المقدسة التي كانت تبعد هناك في الركن الشمالي الغربي من سورالمدينة.
كما ان مدينة مديس الفرعونية كانت عاصمة مصر خلال الأسرة التاسعة والعشرون وذلك فى عصر الملك نفريتس الذي حكم مدة ست سنوات (398-392) ق م ثم الملك اكوريس (392-380) ق م
مــاعـز منديس الإلة المصري بتاح كان إلة الخلق والسحر والعلم والحكمة بتاح هو اسم إبليس الذي عرف بة فى الحضارة المصرية اخذ هيئة ماعز واحيانا كبش او ثور فكان يحمل بين قرنية قرص الشمس فى مدينة منديس بتاح كان يعتبر ساحر عظيم والة الافاعى والة البشرية الذى خلقها
تل تمى الأمديد سمى باليونانية (ثمويس) ويسمى أيضا تل ابن سلاموقدعثر فيه على آثار من عهود مختلفة لأن المدينة لعبت دوراً هاماً في جميع عصورالتاريخ وبخاصة في العصر المتأخر هي وجارتها (منديس) التي كان منها ملوك الأسرة 29.
تل البلامونوهو يقع فيالشمال الغربي من شربين ويبعد عنها حوالي 8 كم وأمام قرية أبو جلال ، ومساحة هذاالتل 158 فدان ويحيط به ارض خضراء حقول ، هذه المنطقة هي المقاطعة رقم 17 من مقاطعات وجه بحري في ذلك الوقت (عهد الرمامسه)
وكانت أيضا العاصمة وتسمى بالهيروغليفية (يا ابو - ان - امن) أي جزيرة المعبود آمون كما عبد أيضاً في هذهالمنطقة المعبود (سا - ام - بحوت).
وتم العثور على عدد من الحفائر والآثار فيهذه المنطقة منها قناعان من الذهب الخالص، ونشرت هذه الحفائر في حوليات مصلحةالآثار باللغة الإنجليزية، وتقع هذه المقاطعة (17) تحت أنقاض قرية تل البلامون وحلت عبارة آمون في العصور التاريخية محل عبارة حورس الإله المحلى.
تلبله:
ويقع بالقرب من مدينة دكرنس وهو من أهم التلال الأثرية حيثله طابع خاص وهو مكان المدينة القديمة التي أطلق عليها دبلله. ثم حرفت إلى تب الهوتبله وهى تقع على الترعة القديمة المساه (اتوينس) ولها شهرة في الزمن اليونانيوالروماني هذا وقد أستخرج من هذا التل قطع أثرية هامة محفوظة حالياً في المتحف المصري.
تل المقدام:
يقع فيكفر المقدام التي تبعد 10 كم عن مدينة ميت غمر ولهذا التل أهمية كبيرة إذ تبلغمساحته حوالي 120 فدان حيث يسمى في العصر اليوناني الروماني هيلوبولس هذا وتظهر بهحالياً بعض بقايا من التماثيل والأحجار المنقوشة بكتابات هيروغليفية كما اكتشفت فيهبعض الأواني الفخارية والمسارج.
أهم المميزارات الدينيه
مسجد الموافي
من اشهر المساجد بمدينة المنصورة أسسه الملك الصالح (نجم الدين أيوب عام 583 هـ - 1998م ) وكان مسجداً صغيراً إلى أن نزل به الشيخ عبد الله الموافي فنسب إليه واصبح معهداً دينياً تنعقد فيه المحاضرات الدينية والحلقات الدراسية بمعرفة كبار العلماءبالدلتا.
مسجد ومئذنة الغمرى الأثرية بميت غمر:
ويرجع تاريخ هذه المئذنةإلى العصر المملوكي وهى ذات طراز فريد في نوعها حيث لا يوجد له مثيل في الدلتا وهى تشبه في طرازها مئذنة زاوية الهنود بالجامع الأزهر في القاهرة والتي ترجع إلى نفس العصر أما المسجد نفسه فقد زالت معالمه ويعاد الآن بناء المسجد من جديد.
زاوية الأمير حماد:
وتقع هذه الزاوية بجوار المسجد الغمرى ويرجع تاريخها إلىالعصر المملوكي.
ضريح حسن طوبار:
وكان شيخاً بمدينة المنزلة وزعيماً قاوم الغزو الفرنسي وانتصر عليه في عدة مواقع أهمها موقعه الجمالية وقد أقيم له متحف في المنزلة يضم كثيراً من أثاره وصور كفاحه
كنيسة القديس مارجرجس
تقع بميت دمسيس مركز أجا وهى تتكون من مبنيين أحدهما يرجع إلى اكثر من 1600 عام
والآخر الحديث إلى 120 عام[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://metbdrkhmes.logu2.com
 
انشاء محافظة الدقهليه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نرحب بالساده الزائرين ويسعدنا ان تسجلو وتشاركو معانا ومرحبا بكل عضو جديد :: ميت بدر خميس-
انتقل الى: